Alhakeem Furat

الحكيم فرات كريشان مركز متكامل لطب الاطفال والتوحد

ألعاب الأطفال ( من عمر سبعة شهور – عمر السنة )

الرئيسية | خدماتنا | المقالات

ألعاب الأطفال ( من عمر سبعة شهور – عمر السنة )

المرايا

مرايا مستطيلة طويلة مثبتة أسفل الجدار, يستطيع الطفل مراقبة نفسه من خلالها وهو يحبو أو يتحرك, كما تستطيع إعطاء الطفل مزايا يراقب من خلالها  حركات وجهه وانفعالاته. ينبغي لهذه المرايا أن تكون غير قابلة للكسر، بدون حواف حادة. أما مرايا الجدران فينبغي أن تكون مثبتة بشكل جيد.

الدمى

كما في المرحلة العمرية السابقة لاتزال مناسبة وغالبا ما تستعمل للتحريك والعض

الدمى والحيوانات المحشوة

كما في المرحلة السابقة لا تزال هذه الألعاب مرغوبة في هذا العمر، كما أن الأطفال يستمتعون بالألعاب المحشوة الكبيرة حيث يستطيعون عناقها والعراك معها.

الألعاب المتحركة

مثل السيارات حيث يستمتع الأطفال الذين يستطيعون الجلوس بتحريكها ودحرجتها. ينبغي أن تكون بسيطة التصميم .ودون تفاصيل؛ إذ أن الطفل لا يدرك المعنى الحقيقي لما تمثله هذه اللعبة

كما لا ينبغي أن تحتوي هذه الألعاب على حواف حادة أو اجزاء دقيقة يمكن نزعها، ولا يفضل أيضًا أن تحتوي على شبابيك أو فتحات يستطيع الطفل ادخال أصابعه فيها

في هذا العمر يفضل الأطفال الألعاب ذات الألوان البراقة والتي تصدر ضجيجًا أو صوتًا عند  تحريكها.

ألعاب القبض والمسك

خلال هذه الفترة من عمر الأطفال يتقن الأطفال مهارة الجلوس، وتصبح أيديهم حرة؛ مما يتيح لهم مهارات يدوية أكبر. وفي نهاية هذه المرحلة يستطيعون الحبو والوصول إلى الأشياء، كما وتزداد رغبتهم في الاستكشاف والتجريب. ويبدؤون باستعمال الألعاب كأدوات.

يستطيع الأطفال ما بين عمر السبعة شهور والسنة استعمال كلتا يديهم وأصابعهم العشرة للإمساك بالأشياء ونقلها من يد إلى أخرى، إمساك شيئين في نفس الوقت، كما ويستطيعون السحب, الدفع, الضغط, الفرك والوخز بأصابعهم وطي الأشياء؛ مما يتيح لهم في هذا العمر البدء بفهم صفات الأشياء عن طريق العمل عليها.

يفقد الأطفال في هذا العمر اهتمامهم بالخرخيشات البسيطة، ويزيد اهتمامهم بالألعاب التي توضع في صندوق وتخرج ثم يتم استعادتها ( يثير فضولهم اختفاء الأجسام ثم ظهورها والبحث عنها مرة أخرى ). من الألعاب المفيدة في هذه المرحلة الحلقات التي تحتوي خرزًا كبيرًا، المفاتيح, الكرات، خاصة اذا بدأ الطفل بالحبو؛ حيث يستطيع دحرجتها ومحاولة الوصول إليها.

ينبغي أن يتوافق تعقيد لعب القبض مع مهارة الطفل في تلك المرحلة، ويفضل تدوير الألعاب بحيث يتم أخذ بعضها وإخراج الآخر وهكذا، للحفاظ على التنوع والابتعاد عن الملل.

المكعبات ( ألعاب البناء )

لايزال الأطفال في هذا العمر يطورون مهارات التنسيق بين النظر وحركة اليد ومهارة ربط الأجسام ببعضها, ولذلك لانتوقع منهم أن يقوموا ببناء حقيقي, ولكن عندما يبدأ الطفل في الجلوس فإن استعمال مكعبات اسفنجية خفيفة يمكن بناؤها فوق بعضها أو استعمالها كألعاب مسك تسهم في تطور مهارات الطفل.

إن مكعبات الرضع ينبغي أن تكون خفيفة الوزن زاهية الألوان، تحتوي أنماطًا محددة وأشكالًا مألوفة. يفضل أن تكون قابلة للضغط أو العصر وأن تكون قابلة للغسل بالكامل.

يلعب الأطفال بثلاث أو أربع مكعبات عادة في المرة الواحدة.

حصائر اللعب

عندما يستطيع الطفل الحبو نستطيع أن نقدم له حصائر ذات ألوان وأشكال مختلفة، والأهم ذات ملامس متباينة؛ حيث يكون أحد اجزائها خشنًا والآخر ناعمًا زغبًا وآخر املسًا. من شأن هذا تطوير المهارات الحسية لدى الطفل عن طريق تعريض حاسة اللمس لديه لتنوع غني من الملامس المختلفة.

الحلقات

يستمتع الطفل بتركيب مجموعة من الحلقات ( ٣-٥ ) فوق بعضها، كما ويستمتعون بإدخال مجموعة من الألعاب داخل بعضها ( يفضل أن تكون سهلة التركيب والتفكيك ).

الكتب

هناك نوعان من الكتب المناسبة لهذا العمر، الكتب التي يستعملها الأطفال أنفسهم؛ صغيرة، خفيفة، ذات صفحات قليلة، سهلة التقليب وقابلة للغسيل.

ينبغي أن تكون الصور على صفحات الكتاب واضحة، بسيطة، ذات ألوان زاهية وتباين شديد واضح حول حدود الصورة.

كما يفضل أن تمثل الصور أشياء مألوفة مثل: حيوانات، أشخاص، والا تحتوي على أكثر من شيء أو شيئين في الصفحة الواحدة. وغالبًا مايكون عدد الصفحات من أربعة إلى خمسة.

.نفضل في هذا العمر الكتب المصنوعة من القماش أو البلاستيك الخفيف

أما بالنسبة للنوع الثاني فهي الكتب التي يقرؤها الكبار للصغار، حيث يستمتع الأطفال في هذا العمر بالنظر إلى الصور داخل الكتب، ويفضلون أن نتحدث عن كل صورة بدلًا من القيام بالقراءة الفعلية.

user

user

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تواصل معنا