Alhakeem Furat

الحكيم فرات كريشان مركز متكامل لطب الاطفال والتوحد

التباعد الاجتماعي والجوائح

الرئيسية | خدماتنا | المقالات

التباعد-الاجتماعي

التباعد الاجتماعي والجوائح

في ظل انتشار أمراض فيروس كورونا المستجد, يُطلب من الناس تجنب الاختلاط مع الآخرين والحفاظ على مسافة آمنة بينهم، يُسمى ذلك بالتباعد الاجتماعي ويُعد طريقة فعالة في الحد من انتشار الفيروس .

التباعد الاجتماعي 

  • لأن فيروس كورونا ( والفيروسات الأخرى) ينتقل من شخص لآخر، فإن محاولة السيطرة عليه تشمل تقليل الاختلاط بين الناس .
  • يعني التباعد الاجتماعي، الالتزام بالبيت ما أمكن، تجنب الأماكن المزدحمة مثل مراكز التسوق، دور السينما، الملاعب والمساجد .
  • لذلك يتم إلغاء الفعاليات التي تشتمل على أكثر من عشرة أشخاص ولذلك أيضًا تم إغلاق المطاعم، المقاهي، المدارس، الحضانات ورياض الأطفال .
  • (عندما يكون الخروج من المنزل ضروريًا، حافظ على ارتداء الكمامة وابتعد عن الآخرين لمسافة لا تقل عن (١.٥م.
التباعد-الاجتماعي

العزل الذاتي

  • عندما يشعر أحد أفراد العائلة بالمرض، الضعف العام وبعض الآلام في العضلات والمفاصل فإنه ينبغي أن يلتزم المنزل ويتجنب الخروج منعًا لانتشار العدوى .
  • إذا اصبحت أعراض المرض أشد مثل الحرارة، السُعَال أو صعوبة في التنفس، تواصل مع الطبيب، سيقرر ما إذا كان بحاجة إلى إجراء بعض الفحوصات (مثل فحص فيروس كورونا المستجد) .
  • إذا تم الشعور بأن أحد أفراد العائلة يعاني من هذا المرض، فإن الحجر الصحي يصبح هو الخيار الصحيح .

الحجر الصحي 

الحجر الصحي والعزل الذاتي يعنيان تجنب الاختلاط مع الناس ولكن الحجر الصحي ينطبق على الأشخاص المخالطين للمصابين بمرض فيروس كورونا المستجد، حيث يُطلب منهم الالتزام بالمنزل وعدم الاختلاط بالآخرين لحين ظهور النتائج ولمدة أسبوعين على الأقل وذلك لمنع انتشار الفيروس، حيث نعلم بأن لديه القدرة على الانتشار حتى قبل ظهور الأعراض .

لماذا يُعد التباعد الاجتماعي ضروريًا ؟

  • التباعد الاجتماعي هو أحد الوسائل القليلة المتاحة لدينا في مكافحة الفيروس وانتشاره .
  • قد يعتقد البعض بأنه من الآمن جمع أصدقاء أطفاله للعب داخل المنزل، ولكن ذلك يعد  غير مقبول .
  • لن يكون للتباعد الاجتماعي أية فائدة إن لم نلتزم به جميعًا، تأكد من الالتزام بقرارات دولتك بهذا الخصوص .
Marwa Al Shami

Marwa Al Shami

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تواصل معنا