Alhakeem Furat

الحكيم فرات كريشان مركز متكامل لطب الاطفال والتوحد

العاب اطفال منذ الشهر الأول

الرئيسية | خدماتنا | المقالات

العاب اطفال منذ الشهر الاول وحتى الشهر السادس

العاب اطفال منذ الشهر الأول حتى الشهر السادس

المرايا

العاب اطفال منذ الشهر الاول وحتى الشهر السادس

المرايا المثبتة داخل سرير الطفل تشجع الطفل على الوعي بذاته, ويبدأ الأطفال بالاستمتاع بها منذ الشهر الثاني ويشيرون لصورتهم في المرآة ابتداءً من الشهر الثالث. فالوجوه تثير اهتمام الأطفال بمافي ذلك وجوههم ولكنهم لا يبدؤون بتمييز صورتهم في المرآة إلا بدءًا من الشهر السادس.

لأجل سلامة الطفل يفترض أن تكون المرايا غير قابلة للكسر ودون حواف حادة؛ كما ينبغي أن تكون مثبتة جيدًا داخل سرير الطفل. حتى نحصل من المرآة على أكبر قدر  من  شحذ الوعي بالذات لدى الطفل ينبغي أن تكون كبيرة حتى يتمكن الطفل من مشاهدة جسمه بالكامل.

صحيح أن الطفل يكتشف المرآة ويستمتع بها لوحده، ولكننا نستطيع أن نثير فضوله عن طريق القيام بحركات باليد أو الوجه أو ببعض الألعاب أمام المرآة.


الدمى

العاب اطفال منذ الشهر الاول وحتى الشهر السادس

الدمى الناعمة أو تلك المكونة من القماش ينبغي أن تكون ناعمة خفيفة وبسيطة التصميم؛ تشمل هذه البساطة: ملامح وجه بسيط، شعر مرسوم، عيون غير متحركة وملامح مرسومة أو مخيطة ) مع قطعة واحدة للجسم (أطراف غير متحركة أو مستقلة).

ينبغي أن لا تحتوي الدمية على أية إضافات أو اكسسوارات واجزاء قابلة للنزع أو ملابس غير مثبتة مع الدمية. كما يفضل أن تكون هذه .الدمى صغيرة الحجم (١٠ – ١٢)سم حتى يتمكن الطفل من إمساكها وتحريكها واستكشافها بسهولة

مما يثير فضول الطفل في الدمى بشكل خاص هو الوجه؛ وتحديدًا العينين، كما ويفضلون الألوان الفاقعة والأنماط والخطوط المتباينة

مثل مربعات رقعة الشطرنج لذلك يفضل أن يكون هناك تباين واضح بين معالم الوجه والأرضية، وكلما زاد هذا التباين كلما لعبت اللعبة دورا كبيرًا في شحذ تطور الطفل.

يفضل أن تركز الدمى على الملامح البشرية، وليس من الضروري أن تكون واقعية. كما ويفضل الابتعاد عن الوجوه الممثلة لعرقيات  أو شخصيات معينة (لا تمثل الوجه الافريقي أو الأوربي).

الدمى التي تحوي على أجراس أو خرخيشات بداخلها بحيث تثير ضجة عند تحريكها تقدم إضافة تطورية لقيمة اللعبة.

ينبغي أن تكون هذه الدمى قابلة للغسل بالكامل، ويفضل غسلها بين الحين والآخر. ولا يفضل أن تعطي طفلك دمية طفل آخر إذ غالبًا ما تكون ملوثة باللعاب أو المخاط حيث ينبغي غسلها قبل ذلك. وقد يرتبط الطفل بعلاقة بهذه الدمى وتصنع لديه أثرًا مهدئًا وقد يكون لها دورا فعالًا في تهدئة الطفل عند الخروج من المنزل.


ألعاب الحيوانات المحشوة

العاب اطفال منذ الشهر الاول وحتى الشهر السادس

يفضل أن تكون كذلك صغيرة الحجم (١٠- ١٢)سم   وخفيفة الوزن؛ بحيث يستعملها الطفل للإمساك والتحريك والعض. وإذا احتوت بداخلها .على جرس أو خرخيشة فإن ذلك يثير فضول الطفل بشكل إضافي

ينبغي أن تأتي هذه الألعاب على شكل قطعة واحدة، وأن تكون العيون والأنوف مرسومة أو مثبتة وغير قابلة للنزع. كما ينبغي ألا تحتوي على أي أجراس أو قطع معدنية خوفًا من انفصالها عن اللعبة والتسبب في اختناق الطفل لا سمح الله. ومن الضروري أن تكون قابلة للغسيل بالكامل وألا تحتوي على شوارب أو فراء. قد يتعلق الطفل بشكل كبير بحيوان محدد محشو حيث يوفر له ذلك وسيلة للطمأنينة والهدوء.


الألعاب المعلقة المتحركة

العاب اطفال منذ الشهر الاول وحتى الشهر السادس

صممت هذه الألعاب خصيصًا للأطفال في هذه المرحلة العمرية ( عمر يوم-٦ شهور ) والغرض منها عامة هو شحذ المهارات التطورية لدى الطفل مثل التركيز، المراقبة والمتابعة. ولكن بعضها يقدم خدمة لمهارات إضافية مثل مد اليدين ومحاولة الوصول للألعاب المتدلية، الضرب باليد، الرفس بالقدم أو ضرب الألعاب ببعضها.

عندما يصل الطفل إلى عمر مد اليد ومحاولة الإمساك ( ٤ – ٦ ) شهور لا تثيره المرئيات وحدها، بل يحاول دائمًا إمساك الأشياء واكتشافها، في تلك اللحظة ينبغي أن نرفع مستوى الألعاب بعيدًا عن قبضة الطفل، كما ينبغي مراقبة الطفل دائمًا إذ قد يصل إلى تلك المهارة قبل هذا العمر. عندما يصل الطفل إلى هذه المرحلة من التطور –غالباً بحلول الشهر السادس – يستطيع من خلالها مسك الدمى المتدلية ومحاولة جذبها والوقوف، وذلك قد يعرضه للسقوط أو التشابك بخيوط اللعبة؛ ولهذا السبب نتوقف عن استعمالها حول هذا العمر.

ينبغي ألا تكون الألعاب المعلقة بعيدة جدًا عن مستوى نظر الطفل، تقريبًا ٣٠ سم ابتداءً من الشهر الثالث ثم تبدأ المسافة بالزيادة كلما أصبح تركيز الطفل أفضل. كما وينبغي أن لا يكون حجم الأجسام المعلقة أكبر من قدرة عين الطفل على احتوائها ( ٧.٥ – ٢٥ ) سم

بحيث تكون الأجسام المعلقة ضمن خط رؤية الطفل وواضحة أمام عينيه عندما يكون مستلقيًا على ظهره

يفضل الأطفال غالبًا في هذا العمر أشكالًا بسيطة غير معقدة كما يفضلون الأنماط (الخطوط المتباينة-مربعات رقعة الشطرنج)، الألوان الفاقعة، الحواف والوجوه وتحديدًا العيون. في هذا العمر يفضل الأطفال الألعاب المعلقة المتحركة على الثابتة، وكذلك تلك التي يرافقها أصوات أو موسيقى. يفضل أن تكون الحركة متوسطة السرعة حتى يستطيع الطفل أن يلحق الأجسام بعينه كما ينبغي تجنب الحركات المفاجئة إذ أن ذلك قد يوتر الطفل.

أما بالنسبة للأصوات فيفضل أن تكون هادئة ومتكررة، ونبتعد عن الصخب والأصوات المفاجئة. كما ويفضل توفير تنوع في الأجسام المعلقة لاستخدامها عندما يفقد الطفل اهتمامه بالأجسام الموجودة.

قد تأخذ الألعاب المعلقة اهتمام الطفل لفترة طويلة، ولكن ينبغي التأكيد هنا أنها لاتعد بديلًا حقيقيًا للتواصل الاجتماعي مع الناس من حوله.


ألعاب المسك -القبض

العاب اطفال منذ الشهر الاول وحتى الشهر السادس

هي ألعاب بسيطة للمسك والعض، تكون مناسبة منذ الشهر الثالث عندما يمتلك الطفل هذه المهارة. تساعد هذه الألعاب على شحذ مهارة الوصول باليد والتآزر البصري الحركي ( حركة اليد تبعًا للعين )، كما تساعد الطفل على تنمية المهارات الحركية الدقيقة ( حركة اليد والأصابع ) و تبدأ بتعليم الطفل ظاهرة السببية (عندما أحرك اللعبة تقوم بإصدار أصوات ).

عندما تصدر هذه الألعاب ضجيجًا عند الحركة ( خرخشة ) أو أضواء فإن ذلك يضيف إلى اللعبة ميزة أخرى، عن طريق تحفيز حاستي السمع والنظر وزرع بذور السببية عند الطفل لناحية أن الحركة تؤدي إلى إنتاج أصوات أو أضواء.

عند عمر ( ٤-٦ ) شهور تصبح مهارة الطفل في الوصول والإمساك أفضل؛ حيث يقوم بإمساك اللعبة، تحريكها، عضها ومحاولة إحداث أصوات عن طريق هزها أو ضعغطها.

وفري لطفلك عددًا من هذه الألعاب، صحيح أنه سيستعمل واحدة في كل مرة، ولكنه سيبدأ بالتفريق والمقارنة بينها، وقد يجد واحدة مفضلة لديه.

تكون هذه الألعاب خفيفة الوزن ذات ألوان زاهية  أساسية، كما ويمكن إمساكها من أي زاوية. يضيف ملمس هذه الألعاب وشكلها قيمة تطورية لها. ويجب أن تكون ذات تصميم بسيط وأن تسمح للطفل بإحداث أثر ( صوت أو ضوضاء ) عن طريق هزها أو ضفطها.

تابعوا حساب الحكيم فرات على الانستجرام

لمعرفة المزيد نرحب بالتواصل معنا عن طريق هذا الرابط

user

user

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تواصل معنا