Alhakeem Furat

الحكيم فرات كريشان مركز متكامل لطب الاطفال والتوحد

العناية بالثدي

الرئيسية | خدماتنا | المقالات

العناية بالثدي - الحكيم فرات
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

العناية بالثدي

العناية بالثدي الروتينية:

خلال الحمل تصبح الغدد الدهنية المحيطة بالحلمة نشيطة جدًا، لتوفر للجلد الحماية والترطيب. لذلك
فالعناية بالثدي عند الستحمام بغسل الصدر بالماء الدافئ فقط يعد أمرًا ضروريًا، ولا تستعملي الصابون لأن ذلك قد يهيج المنطقة.

إذا كنت ترتدين حمالات الصدر فإنك تحتاجين إلى مجموعة جديدة؛ لأن حجم الصدر سيصبح أكبر. تتوفر حمالات صدر خاصة بالرضاعة الطبيعية حيث يمكن فتحها من الأمام دون الحاجة إلى نزعها بالكامل.


يُعد لبس حمالة الصدر خيارًا شخصيًا، فكثير من السيدات لا يستعملنها خلال الحمل و الرضاعة، ولا يوجد بحث علمي يؤكد بأن لبس الحمالة من عدمها يؤثر في شكل أو حجم الصدر لاحقًا.

عندما يتدفق الحليب يتحول الصدر من نسيج طري إلى عضو ممتلئ ومتماسك، إذا بدأ الحليب يرشح من الحلمة استعملي قطعًا قطنية شديدة الامتصاص للتخلص من الحليب، تجنبي الأقمشة التي تحتوي على البوليستر؛ إذ أنها تمنع تهوية المنطقة.

يجب أن يقوم طبيب النسائية بإجراء فحص للثدي خلال فترة الحمل، للتأكد من أن كل شيء على ما يرام. ومن الضروري أن يقوم يتوضيح عملية الفحص الذاتي لك؛ حيث يفضل القيام بعملية الفحص الذاتي شهريًا خلال فترتي الحمل والرضاعة.

احتقان الثدي :

من الطبيعي أن تشعري بامتلاء الصدر وبعض الآلام عند الضغط عليه في الأسابيع الأولى من الرضاعة، وهو ما يعرف ب احتقان الثدي،
يحدث ذلك عندما يمتلئ الصدر بشكل كبير بالحليب؛ بسبب عدم إرضاع الطفل بشكل كافي.
لذلك فإن إرضاع الطفل حسب الطلب يقلل من احتمال حدوث هذه الظاهرة.
ولكن إذا تطور لديك احتقان الثدي، جربي بعض هذه النصائح:

  • ضعي كمادات من الماء الفاتر فوق الثدي قبل الرضاعة
  • استعملي كمادات باردة بعد الرضاعة لتخفيف الألم
  • قومي بتدليك الثدي ابتداءً من الإبط ونزولًا نحو الحلمة.
  • جربي وضعيات رضاعة مختلفة
  • أفرغي بعض الحليب من صدرك قبل الرضعة يدويًا أو باستعمال المضخة اليدوية، قد يكون ذلك ضروريًا للسماح للطفل بالتقام الثدي بشكل صحيح
  • تستطيعين استعمال بعض الأسيتامينوفين(أدول، ريفانين) كمسكن للألم

يعد احتقان الثدي ظاهرة مؤقتة، سيعود صدرك إلى وضعه الطبيعي مرة أخرى بعد تكرار الرضاعة.

آلام الحلمة والعناية بالثدي:

لا تحاولي الاستمرار بالرضاعة وتحمُّل ألمًا فوق طاقتك ظنًا منك بأن الألم طبيعي وسينتهي بمرور الوقت.
أكثر الأسباب شيوعًا هو عدم التقام الثدي بشكل صحيح، إذا كان الألم مستمرًا وظهرت تشققات في الحلمة أو بدأت بالنزف تواصلي مع أخصائي الأطفال أو أخصائية الرضاعة الطبيعية.

انسداد قنوات الحليب والعناية بالثدي:

يحدث عندما تصبح منطقة محددة في الصدر متورمة ومتحجرة، مؤلمة وأحيانًا يظهر فوقها احمرار بسيط.
يتم التعامل مع هذه الحالات باستعمال الكمادات الدافئة، اجراء مساج للصدر خلال وبعد الرضاعة ومحاولة تصريف الحليب المتجمع عن طريق الرضاعة أو العصر باليد.
إذا لم تنتهي هذه الأعراض خلال ٤٨ ساعة تواصلي مع طبيبك لأن ذلك قد يؤدي لالتهابات الصدر.

ماهي علامات التهاب الثدي؟ وما هو العلاج؟

يكون الالتهاب في أنسجة الثدي نفسه وليس في الحليب، بالإضافة للشعور بآلام في الثدي فإن هذا المرض يكون مصحوبًا بأمراض تشبه الإنفلونزا مثل ارتفاع الحرارة، الآم العضلات والمفاصل والإرهاق.
إذا ظهرت هذه الأعراض تواصلي مع طبيبك ليبدأ العلاج الذي يتكون في العادة من الراحة، شرب السوائل، الاستمرار بالرضاعة، المضادات الحيوية والمسكنات.

Furat Krishan

Furat Krishan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تواصل معنا