Alhakeem Furat

الحكيم فرات كريشان مركز متكامل لطب الاطفال والتوحد

حساسيات الفم

الرئيسية | خدماتنا | المقالات

حساسيات الفم

ردَّة فعل حساسية بسيطة ، تحدث غالبًا عند تناول الخضار والفاكهة النيئة ، تٌسبب حكَّة وانتفاخًا في الشفتين واللسان فقط.

مقدمة

  • حساسيات الفم شائعة الحدوث وتصيب (١٠)% من الأشخاص ، أغلب المصابين يعانون كذلك من حساسيات الأنف.
  • لا تُعد الأعراض خطيرة.
  • لا تستمر الأعراض لفترة طويلة.
  • إذا كانت الأعراض شديدة فإن ذلك لا يمكن اعتباره من حساسيات الفم.

الأعراض

  • حكَّة (أو نمنمة) وانتفاخ في منطقة الفم ، تتطور بسرعة بعد تناول الطعام.
  • يشمل ذلك الشفاه، اللسان،الحلق وسقف الفم.
  • قد تنتفخ اللهاة وتتوّرم بشكل كبير (اللهاة هي تلك القطعة المتدلية من آخر سقف الحلق).
  • تحدث هذه الأعراض بعد عمر الخامسة.
  • نَادِرًا ما تتطور الأمور الى ردَّة فعل حساسية شديدة.

الأسباب

حساسية تلامسية ، تقتصر الأعراض على الأماكن التي يلمسها الطعام ، ودائمًا ماتكون الأغذية نيئة وغير مطهوة.

أطعمة قد تزيد من نسبة حدوث حساسيات الفم

  1. الفاكهة مثل التفاح ، المشمش ،الموز ،الموز ،الكرز ،الشمام ،البرتقال ،الخوخ ،الدراق.
  2. الخضار النيئة مثل الجزر ، الكرفس ، البقدونس ، البطاطا والطماطم.
  3. الجزر والكرفس هي الخضار الأكثر قابلية للتسبب بأعراض شديدة.
  4. بعض الحبوب مثل حبوب دوار الشمس والشومر.

العلاقة بين حساسية الفم والأنف

  • ممن يتحسسون من حبوب اللقاح يعانون كذلك من حساسية الفم بنسبة %(٥٠) .
  • الأطفال الذين يعانون من حساسية النجيل (عُشب الملاعب) غالبًا ما يتحسسون من البطاطا ، الجزر ، الكرفس والتفاح.
  • الأطفال الذين يتحسسون من العُشب قد يتحسسون من الطماطم والكيوي.

الوقاية

  1. طهي الخضار والفاكهة وتقديمها لطفلك بشكل آمن (تحدث الأعراض فقط في الخضار والفاكهة النيئة).
  2. اعرف الأغذية التي تسبب الأعراض ولا تقدمها لطفلك.

العلاج

١- اغسل الفم

اغسل الفم والشفاه بماء فاتر، قم بذلك عدة مرات لإزالة آثار الطعام.

٢- الكمادات الباردة

قدّم لطفلك قطعة ثلج ليقوم بمصها، سيقلل ذلك من الانتفاخ والحكَّة.

٣- مضادات الهيستامين

تُعد جرعة واحدة من هذه الأدوية (مثل الأليرفين) كافية للتخلص من الأعراض.

ماذا أتوقع

مع أو بدون استعمال العلاجات تنتهي الحكَّة والإنتفاخ غالبًا خلال ساعة أو ساعتين.

متى أتواصل مع الطبيب

  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في التنفس.
  • ظهور طّفح وانتفاخ في أماكن أخرى من الجسم.
  • أصبح وضع الطفل بشكل عام أسوء.

Furat Krishan

Furat Krishan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تواصل معنا