Alhakeem Furat

الحكيم فرات كريشان مركز متكامل لطب الاطفال والتوحد

عثة الغبار المنزلي (House dust mites)

الرئيسية | خدماتنا | المقالات

الحكيم فرات- عثة الغبار المنزلي
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

تعتبر عثة الغبار المنزلي كائن مجهري لا يُرى بالعين المجردة، ينتمي إلى عائلة الحَلَم وهي من أقارب العنكبوتات.

تعيش عثة الغبار – كما يدل اسمها – على الغبار الذي يتراكم في أقمشة الأثاث المنزلي متل السجاد، الوسائد، الشراشف الفرشات والألعاب المحشوة، وتختار هذه الأماكن تحديدًا لوفرة الغذاء فيها؛ حيث تتغذى على خلايا الجلد الميتة والتي يطرحها جسمنا بشكل يومي.

تترعرع عثة الغبار في الأجواء الدافئة والرطبة، وتدخل في مرحلة سكون في البيئات قليلة الرطوبة (أقل من ٤٠%)،
من المتوقع إذًا أن تختلف درجة التحسس ونسبتها تبعًا للبيئة التي يعيش فيها الطفل، إذ تتراوح بين ٥% في البيئات الباردة والجافة وصولًا إلى ٩٠% في المناطق الرطبة والدافئة.

وتكمن أهمية عثة الغبار في نقاط ثلاث:

  1. قد تلعب دورًا هامًا كمسبب للربو القصبي عند الأطفال، تزداد فرص الأطفال في الإصابة بالربو القصبي كلما تعرضوا لجرعة أكبر من عثة الغبار في طفولتهم المبكرة
  2. إن تعرض الأطفال المصابين بالربو القصبي لعثة الغبار يؤدي إلى ازدياد شدة الربو لديهم، ويظهر ذلك على شكل الحاجة إلى رفع جرعات الأدوية التي يأخذونها أو إضافة أدوية جديدة، كما يؤدي التعرض لهذه العثة إلى زيادة في نوبات الربو وزيارة غرف الطوارىء ودخول المستشفيات. في المقابل فإن الحدّ من التعرض لعثة الغبار يؤدي إلى تحسن واضح وملموس فيحالة الربو
  3. تتوافر عدة رسائل بسيطة لمكافحة هذه الآفة والسيطرة عليها في المنزل.

مكافحة عثة الغبار المنزلي والسيطرة عليها

  1. استخدام أقمشة مقاومة لعثة الغبار المنزلي لتغليف الوسائد والفرشات تساعد في تقليل كثافة هذه الآفة بنسبة ٩١% خلال الأيام الأربعة عشرة الأولى وتزداد النسبة إلى ٩٨% بعد سنة من الاستعمال
  2. التخلص من السجاد في غرفة نوم الصغير إن أمكن
  3. التخلص من الدُمى المحشوة، الشراشف، أغطية السرير والوسائد الزائدة عن الحاجة
  4. غسل الشراشف، الأغطية وملحقات السرير القماشية بشكل أسبوعي على درجة حرارة أكثر من ٥٠°م (قد لا يكون ذلك ممكنًا في جميع المنازل، ينبغي توخي الحذر عند التعامل مع الماء الساخن)
  5. تعريض الأغطية، الشراشف وملحقات السرير القماشية إلى الشمس بشكل أسبوعي
  6. تعتبر أجهزة التجفيف أو الحماصات وسائل فعالة للتخلص من عثة الغبار المنزلي في الأقمسة المغسولة
  7. تنظيف السجاد (في حالة عدم إزالته) بالمكنسة الكهربائية، من الضروري الانتباه إلى أن استعمال المكنسة الكهربائية قد يثير الغبار والعثة العالقة به، لذلك يفضل التنظيف عند وجود الأطفال خارج المنزل أو استعمال المكانس المزودة ب (HEPA Filters)
  8. تقليل الرطوبة ما أمكن عن طريق اصلاح تسريب المياه، تجنب استعمال أجهزة الترطيب، استعمال الأجهزة المزيلة للرطوبة أو المكيفات الحديثة وتهوية الغرف بإنتظام
  9. تنظيف الأسطح الصلبة بإنتظام من الغبار

هناك العديد من الطرق غير مثبتة الفعالية في مكافحة الآفة مثل معالجة السجاد بمواد سامة لعثة الغبار المنزلي .
لا ينصح بها.

Furat Krishan

Furat Krishan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تواصل معنا